أسبوع عسل في المالديف

2012-05-11
عدد المشاهدات: 4560
موقع الزفاف

العديد من المجلات، مواقع الانترنت، قنوات التلفزيون وغيرها من وسائل الإعلام تضع جزر المالديف على رأس قائمة الرحلات المفضلة لشهر العسل، ليس الأمر صدفة، إلا أن هذا المقال سيلقي الضوء على بعض النقاط المهمة التي من شأنها أن تدعم هذا الرأي وتشرح إمكانية تطبيقه.

من المفضل قبل التوجه للحجز، أخذ صورة عامة وواضحة عن المكان الذي تنوون الذهاب إليه، مكان ذو طبيعة خلابة ولا شك، طبيعة نقية من ضجيج السيارات، دخان الحافلات وحتى صراخ الأطفال.

تنعم جزر المالديف بجو هادئ يسافر بك نحو التأمل والاسترخاء ، وهو جو بعيد كل البعد عن حياة المدينة ولياليها الصاخبة بالسهر والموسيقى، فيكفيك الجلوس مقابل المحيط في ساعة الغروب ومشاهدة الظلام يخيم على الجزيرة تدريجيا، فلا يبقى سوى صوت الأمواج والنسمات القادمة من المحيط.

توفر معظم فنادق جزر المالديف العديد من البرامج والرحلات، حيث يمكنك:
زيارة قرى المالديف والتعرف على ثقافة الشعب المالديفي المسلم، لغته، مدارسه وطريقة حياته من خلال رحلة بحرية إلى جزر قريبة من الفندق.
مشاهدة الدولفين في المحيط الهندي، حيث يأخذ المرشد بالقارب إلى منطقة تتواجد فيها الدلافين بكثرة، ويمكنك التقاط بعض صور الدلافين.
المشاركة برحلة غوص منظمة مع مرشد يساعدك على الغوص حتى 20 مترا داخل المحيط لمشاهدة الأسماك والحيوانات البحرية الأخرى، توفر معظم الفنادق كذالك خدمة تأجير كاميرات تصوّر تحت الماء فتعود من رحلتك مع صور تذكارية خلابة.
استئجار معدات للغوص في مناطق غير عميقة حول الجزيرة، والتي يتواجد فيها بعض أنواع الأسماك كذالك.
إضافة إلى خدمات أخرى يعرضها الفندق، كالمساجات (التدليك)، بركة السباحة، المطاعم التي تعرض مأكولات من شتى مطابخ العالم غربية وشرقية، كما تتميّز بالفواكه الاستوائية الغريبة واللذيذة.

تتكون مجموعة جزر المالديف من ما يقارب الألفي جزيرة، حوالي المئتين منها مأهولة بالسكان، وثمانين جزيرة تشغلها الفنادق، حيث يتربع كل فندق على جزيرة خاصة به، معظم الجزر صغيرة لدرجة يمكنك المرور على جميع أنحاء الجزيرة بما يقارب نصف ساعة مشيا على الأقدام، مما أدى إلى عدم حاجتهم إلى سيارات، وحيث وسيلة النقل الأساسية هي القارب او السفينة. عند وصولك مطار مالي، عاصمة المالديف، تكون بانتظارك طيارة صغيرة تقلع من المياه وتقلّك إلى فندقك، تتسع مثل هذه الطيارة إلى خمسة عشر راكبا كحد أقصى.

تقع جزر المالديف في المحيط الهندي، غربي سيريلانكا وفي الجنوب الغربي للهند، حيث تقع على خط الاستواء، ويسودها مناخ استوائي، دافئ، تشوبه رطوبة طيلة أيام السنة وفي الليل كما في النهار، يبدأ موسم الأمطار (المونسون) في جزر المالديف منذ شهر أيار (مايو) وحتى شهر تشرين أول (أكتوبر) حيث سيقى الجو دافئا، مع سقوط بعض الأمطار.

يجيد معظم سكان جزر المالديف اللغة الانجليزية، وهي لغة رسمية في دولتهم، تنبع أهميتها من المكانة المهمة التي تحتلّها السياحة عندهم، والتي تشكّل مصدر الرزق الأساسي للدولة، كما يجيد جميع عمّال وعاملات الفنادق اللغة الانجليزية، والذين يأتون للعمل من جزر المالديف ومن دول أخرى مثل بنغلادش والهند وغيرها من الدوال المجاورة.

نصائح هامة:
عليك قبل السفر التزود بوسائل الحماية من الشمس كالقبعة، النظارات الشمسية، الكريمات الواقية وغيرها.
ملابس السبحة، الكاميرا بطاريات إضافية للكاميرا هي من أهم ما عليك إحضاره معك.


النخيل على شاطئ إحدى جزر المالديف
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-08


لوبي فندق ميدافوشي في المالديف
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-08




غرف الفندق، سويتات داخل المحيط، مع شرفة ودرج يوصل مباشرة من الغرفة لمياه المحيط
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-08


منظر للجزيرة من جهة الغرف
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-08


منظر للشرفة من داخل الغرفة
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-08


الغروب الرومانسي وزوج عشاق في جزر المالديف
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-08


بيبي شارك (القرش الطفل) والأسماك الصغيرة تسبح من حوله بالقرب من الشاطئ، والقرش الطفل لا يؤذِ
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-08


إحدى قرى المالديف، حيث يسكن المالديفيون، خلال رحلة قمنا بها عن طريق الفندق
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-07


منظر لإحدى جزر المالديف من السماء، خلال الإقلاع بالطائرة
تصوير: منعم زحالقة
2011-06-03













أسبوع عسل في المالديف - honeymoon